اللقاء الثالث \ رشا و محمد الخطيب

3

شاركنا في اللقاء رشا , او كما احب ان اناديها فتاة الطاقة ,نشيطة جدا  , تحب ان تمضي معظم وقتها  مع المجموعات  التي تعرفت عليها في العديد من المؤتمرات والفعاليات التي تنضم لها. تسمع وتتعلم وتقرأ  عن العديد من المواضيع التي ذكرت في تلك الفعاليات، ومع الوقت انتقلت من كونها مستمعة او مشاركة  في الحوار الى متحدثة في بعض المؤتمرات!

WG1A9357

كما شاركنا في اللقاء   محمد الخطيب  مطور الويب  في شركة جوجل .لديه الكثير الخبرات والانجازات , هو مؤسس Bazinga و كان له الدور الكبير في تطوير  منصة منشر  بشكل عام ,وتطوير ادوات مساعدة  كـ   Carbon ,مصدر مفتوح يساعد المستخدم  في تحرير النصوص بشكل سريع وسهل , كما كتب بعض المقالات المتخصصة و تفيد مطور الويب " بناء مواقع سريعة وبأداء ممتاز"  و "غياب فحص البرمجيات من البرمجيات العربية"

شاركت رشا مع محمد الخطيب في تأسيس بما يعرف بـ  Bazinga, والتي تهدف الى ايجاد بيئة فعالة نشطة لريادين الاعمال او المطورين في رام الله  من خلاله تعرفت على شخصيات من شركات كبيرة كثيرة مثل جوجل وميكروسوفت وستارت اب ويكند وغيرها.

308251_256206857755109_194418935_n

قامت  بزيارة  أمريكا لفترة شهرين، شاركت من خلالها بفعاليات ونشاطات عديدة وفزت بستارت اب ويكند ثم دخلت عالم التعلم والتعليم الالكتروني من خلال Udacity    بأخذ مساق HTML5 Game Development  ودخلت تحدي مسابقة من فئة  "الأكثر ابداعا" وبعد الفوز شعرت بإنجاز كبير! وفرصة تحويل الأفكار الى تطبيقات يمكن استخدامها ومن هنا بدأت رحلة رشا في عالم البرمجة تعلم برمجة الويب .

 

Untitled

بعد ذلك اخبرتنا رشا  عن تجربتها في المشاركة  مع محمد الخطيب في تطوير منصة منشر  , لنشر والتدوين  باللغة العربية  , بأسلوب سهل مع توفير ادوات تساعد المدون  لتحرير المقال الذي يود نشرة .

كما اخبرتنا عن مقابلاتها للعمل في شركة جوجل وفيسبوك  و لينكدإن والمراحل التي مرت بها , وما هي طبيعة الاسئلة و التمارين و حتى المراجع التي يجب التركيز عليها.  لمعرفة المزيد يمكنكم قراءة مدونة رشا "مقابلتي مع فيسبوك وأمازون ولينكد إن – تجربة المقابلة كمطورة ويب" على منصة منشر .كما أكدت رشا  أن فرص الفتيات كثيرة في البرمجة والشركات الكبيرة يجب عليهم أن يركزوا على نقاط القوة في مهاراتهم وأن يصقلوها بالعلم والخبرات من خلال المشاركة في الفعاليات والمسابقات وايضاً السفر ! 

 

 

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *